00201122211173 info@oyonieyecenter.com

تُعد زغللة العين من العلامات الشائعة لدى من يحتاجون إلى إجراء كشف نظر لارتداء نظارات طبية، لكن في حال استمرارها مع وجود بعض العلامات الأخرى مثل الصداع وضعف النظر، فقد يشير ذلك إلى الإصابة بأحد أمراض العيون التي تطلب تدخلًا طبيًا سريعًا.

ما هي زغللة العين؟

تُعرف زغللة العين بأنها فقدان حدة الرؤية، وتتمثل في ضعف القدرة على رؤية تفاصيل الأشياء بدقة، سواءً كانت تلك الأشياء بعيدة أو قريبة فهي ستبدو للمريض وكأنها مُشوشة وغير واضحة.

اسباب زغللة العين

يشعر البعض بـ زغللة العين فجأةً خلال يومهم ولا يعرفون سببها المباشر، فقد تكون الرؤية الضبابية ناتجة عن عيبٍ خلقي منذ الولادة، أو عن أحد أمراض العيون الشائعة، وربما تكون علامةً تُشير إلى الإصابة بمشكلاتٍ صحيةٍ أخرى لا تتعلق بالعيون وتستدعي العلاج المُبكر.

تتمثل اسباب زغللة العين فيما يلي:

أمراض العيون

تُعد أمراض العيون من أبرز أسباب عدم وضوح الرؤية، وتشمل تلك الأمراض:

  • انفصال الشبكية: عندما تفقد شبكية العين الإمداد الدموي نتجية انفصالها عن الجزء الخلفي من العين، يفقد المريض حدة الرؤية فيرى الأشياء مُبهة أو غير واضحة، كما يرى أيضًا بُقعًا سوداء تحجب جزءًا من مجال الرؤية.
  • الضمور البقعي المرتبط بتقدم السن: البقعة هي جزء من شبكية العين مسؤول عن وضوح الرؤية المركزية، عندما تتضرر تلك البقعة يحدث تشوشًا في الرؤية المركزية، وهو سبب رئيسي للعمى بين كبار السن الذين تتخطى أعمارهم الـ 60 عامًا.
  • عيوب الإبصار الانكسارية: زغللة العين أحد أعراض تشوهات الإبصار الانكسارية المتملثة في قصر النظر، وطول النظر، والاستجماتيزم.
  • عتامة عدسة العين: عندما تفقد عدسة العين طبيعتها الشفافة وتُصاب بالعتامة، تُصبح الرؤية مشوشة نتيجة عدم وصول الضوء إلى الشبكية بالطريقة الصحيح، وتسمى تلك المشكلة بـ المياه البيضاء أو الكتاراكت.
  • التهاب العصب البصري: العصب البصري هو العصب الذي ينقل الإشارات البصرية من العين إلى الدماغ لكي تُفسرها إلى صورةٍ مرئية واضحة، وعندما يلتهب غشاء المايلين (Myelin Sheath) الذي يُغطي العصب البصري سوف تقل كفاءة إرسال الإشارات البصرية إلى الدماغ، وبالتالي تُصبح الرؤية غائمةً ويُصاب الشخص بـ زغللة العين.
  • إجهاد العين: من منَّا لا يتأثر بصره بعد النظر إلى شيءٍ ما لمدة طويلة؟! لا سيما عندما نُحدق كثيرًا في شاشات الأجهزة الإلكترونية، فإجهاد النظر يؤدي إلى الشعور بالصداع وزغللة العين.
  • التهاب القرنية: عندما تلتهب القرنية – وهي جزء شفاف يأخذ شكل القبة ويقع في مقدمة العين – بسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو نتيجة إصابات العين، تظهر بعض العلامات مثل تغيُّم الرؤية (زغللة العين)، واحمرار العين، وغزارة إفراز الدموع.
  1. اسباب زغللة العين غير مرتبطة بأمراض العيون
  • مرض السكري: عندما ترتفع نسبة السكر في الدم بسبب الإصابة بمرض السكري، تتأثر شبكية العين سلبًا مما قد يؤدي إلى الإصابة بـ اعتلال الشبكية السكري، وهو مرضٌ يُهدد صاحبه بالعمى في حال إهمال العلاج.
  • الصداع النصفي:  غالبًا ما يُصاحب نوبات الصداع النصفي تغيرات بصرية مزعجة، أبرزها زغللة العيون، ورؤية خطوط متموجة أو ومضات حول مصادر الضوء.
  • السكتة الدماغية: تؤثر السكتة الدماغية على المنطقة المسؤولة عن الرؤية في الدماغ، مما يُسبب عدم وضوح الرؤية أو فقدانها، وهناك أعراضٌ أخرى للسكتة الدماغية تشمل صعوبة الكلام، وفقدان التحكم في عضلات الجسم من جانبٍ واحد، وتدلي عضلات الوجه.

كل المشكلات السابقة تستدعي زيارة الطبيب المختص لبدء التشخيص والعلاج، تفاديًا لفقدان الرؤية المفاجئ أو أي مضاعفات صحية خطرة.

أعراض شائعة قد تُصاحب زغللة العين

هناك أعراضٌ أخرى قد تُصاحب عدم وضوح الرؤية المفاجئ، وتشمل تلك الأعراض ما يلي:

  • التحسس تجاه الضوء.
  • الصداع الشديد والغثيان.
  • ازدواجية الرؤية.
  • احمرار العين.
  • الرغبة المُلحة في فرك عين.
  • رؤية ستار أسود أو بقع سوداء تحجب جزءًا من مجال الرؤية.
  • صعوبة النطق والإغماء.

كل علامة من العلامات السابقة تُشير إلى الإصابة بمرض بعينه؛ فمثلًا احمرار العين والرغبة في فركها غالبًا ما يدل على التهاب الملتحمة، في حين أن صعوبة النطق تدل على احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية، أما رؤية ستار أسود في مجال الرؤية فهي دلالةً على الإصابة بانفصال الشبكية. 

علاج زغللة العين

 بعد إجراء فحوصات العين مثل فحص قاع العين وقياس ضغط العين واختبار المصباح الشقِّي، تُحدد طريقة علاج زغللة العين وفقًا للمرض المُسبب لـ زغللة العين، ويمكن توضيح طرق العلاج على النحو التالي:

  • في حالات تشوهات الإبصار الانكسارية، تُعالَج زغللة الرؤية بارتداء النظارات الطبية أو إجراء عمليات تصحيح الإبصار بالليزك.
  • في حالات انفصال الشبكية أو تمزقها، يتطلب الأمر تدخلًا جراحيًا عاجلًا لإصلاح الشبكية قبل تفاقم المشكلة.
  • في حالات إجهاد العين يكون الحل المثالي هو إراحة العين وعدم التحديق طويلًا أمام الشاشات الإلكترونية.
  • في حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم، فيكون العلاج عن طريق ضبط مستوى سكر الجلوكوز في الدم من خلال الالتزام بجرعات الأنسولين والنظام الغذائي المتزن تحت إشراف الطبيب المختص.

هل زعللة العين بعد عملية الليزك أمر طبيعي؟

يؤكد جراحو العيون أن زغللة العين بعد عملية الليزك علامةٌ طبيعية قد تستمر لعدة أيام بعد العملية وتختفي تدريجيًا بمرور الوقت.

افضل دكتور قرنية في مصر

للاستفسار عن المزيد من المعلومات المرتبطة بـ زغللة العيون وطرق علاجها، تواصل مع مركز الدكتور طارق عبد السميع استشارى طب وجراحة العيون وجراحات القرنية والمتخصص في علاج مشكلات الإبصار وعلاج المياه البيضاء في العين.

Andy Tran
Andy Tran
Andy Tran