00201122211173 info@oyonieyecenter.com

هناك أمراض العيون لا حصر لها، يعاني منها الكثيرون بمختلف أعمارهم، وتختلف في شدتها، ولكنها تؤثر على الرؤية للأبد إذا لم يتم علاجها في أسرع وقت ممكن. وبعض من تلك الأمراض يُعالج في المنزل و بقطرات أو أدوية بسيطة، والبعض الآخر يتطلب زيارة الطبيب، وقد يحتاج علاج بعض أمراض العين للجراحة.

يوضح الدكتور طارق عبد السميع – استشاري طب وجراحة العيون و مؤسس مركز عيوني – أن الحل الأمثل لتفادي الأمراض أو علاجها مبكرًا هو فحص العين بصفة دورية، إذ إن بعض أمراض العين لا تُظهر أعراضًا في بدايتها، كما يشدد الدكتور طارق على ضرورة التوجه للطبيب إذا لاحظت تغيّرا في رؤيتك، وفي هذا المقال سنتحدث عن بعض هذه الأمراض الشائعة.

المياه البيضاء

المياه البيضاء أو الكتاراكت هي إحدى أشهر أمراض العيون عند كبار السن (من تجاوز الـ 70) وهي ببساطة حدوث إعتام في عدسة العين الطبيعية، مما يسبب تشويشًا في الرؤية، والتي تتفاقم مع مرور الوقت، وتؤثر على الأنشطة اليومية مثل القراءة أو القيادة أو حتى مشاهدة التلفاز.

يتطور ذلك المرض تدريجيًا في سنوات عديدة، إذ تتكسر البروتينات المكونة لعدسة العين الطبيعية مع التقدم في العمر، وتتراكم مع مرور الوقت، مما ينتج عنه حدوث الإعتام. 

من عوامل الخطر المؤدية للمياه البيضاء:

  • مضاعفات مرض السكري.
  • فرط التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • جراحات سابقة في العين.
  • الإفراط في التدخين وشرب الكحوليات.
  • السمنة المفرطة.
  • الاستخدام المطول للكورتيزون.

علاج المياه البيضاء

إن الحل الوحيد والمضمون لعلاج الكتاراكت -ونوفره في مركز عيوني بأحدث الأجهزة والبروتوكولات- هو عملية المياه البيضاء، وهي عملية بسيطة جدًا، ولا تستغرق سوى دقائق معدودة، إذ يُزيل الطبيب العدسة المعتمة ويستبدلها بعدسة أخرى صناعية.

اشهر أمراض العيون: الجلوكوما او الماء الازرق

الجلوكوما او الماء الازرق من امراض العين التي قد تسبب العمى إذا لم يتم علاجها في أسرع وقت، وهو عبارة عن ارتفاع في ضغط العين، نتيجة تراكم السوائل، مما يؤثر بالسلب على العصب البصري، ويؤثر على الرؤية بشكل مباشر.

تشمل أعراض الجلوكوما الصداع الشديد، والألم في العين، واحمرارها، والقيء والغثيان، والتشويش في الرؤية. وهناك أساليب عديدة لعلاج الجلوكوما حسب حالة كل مريض، وتتضمن:

  • وصف القطرات.
  • العلاج الدوائي.
  • العلاج بالليزر.
  • الجراحة.

اعتلال الشبكية السكري

يعد اعتلال الشبكية السكري أحد أشهر أمراض العيون الناتجة من مضاعفات السكري، وقد يؤدي إلى فقدان البصر إذا تم إهماله. يرجع سببه إلى تلف الأوعية الدموية في العين نتيجة ارتفاع نسبة الجلوكوز الغير مسيطر عليه، ويحدث هذا المرض نتيجة النوع الأول أو الثاني من مرض السكري، ولا يُظهر أي أعراض في البداية ولكن مع تفاقمه يعاني المريض من الآتي:

  • الرؤية المشوشة.
  • العوائم في مجال الرؤية.
  • تأثر رؤية الألوان.
  • فقدان الرؤية.

علاج اعتلال الشبكية السكري

يوضح الدكتور طارق عبد السميع أن العلاج يكون حسب مرحلة المرض، ففي المراحل المبكرة، قد لا تتطلب علاجًا سوى ضبط نسبة السكر في الدم مع مراقبة حالة العين بشكل مستمر، أما المراحل المتقدمة من المرض، فقد تشمل الأساليب العلاجية ما يلي:

  • حقن العين المعروفة بمضادات عامل النمو البطاني الوعائي.
  • العلاج بالليزر.
  • عملية استئصال الجسم الزجاجي.

القرنية المخروطية

تعتبر القرنية المخروطية واحدة من أمراض العين المعروفة، إذ تفقد القرنية شكلها النصف مستدير وتصبح غير منتظمة الشكل (الشكل المخروطي)، مما ينتج عنه تشويش شديد في الرؤية.

القرنية المخروطية أحد أمراض مرحلة المراهقة وبدايات الشباب، فهي شائعة في السن ما بين 10 سنوات إلى 25 سنة، وهي غير معروفة السبب بشكل مطلق، ولكن يُرجح أنها ترجع لأسباب وراثية.

علاج القرنية المخروطية

هناك عدة أساليب علاجية للقرنية المخروطية، وتتوقف أيضًا على مدى تفاقم الحالة، وتتضمن العلاجات ما يلي:

  • النظارات الطبية.
  • عملية زراعة الحلقات.
  • عملية تثبيت القرنية المخروطية.
  • زراعة القرنية.

كسل العين عند الاطفال

هو خلل يصيب إحدى عيني الطفل، يؤدي إلى مشكلة في نقل الإشارات العصبية بين العين والمخ، مما يؤدي إلى انخفاض الرؤية عند الطفل، وتكون أعراضه ما يلي:

  • انحراف عين في اتجاه مخالف للعين الأخرى.
  • التحديق إلى الأشياء.
  • عدم تناغم حركة العينين.
  • الحول.

وهناك عدة أساليب علاجية لهذا المرض وتتضمن: النظارات الطبية مع المراقبة، وقطرات العين، أو الجراحة.

في مركز عيوني، يوجد نخبة من أمهر الأطباء لعلاج امراض العين المختلفة سواء للكبار أو الأطفال، من خلال خطوات تشخيصية على أعلى مستوى من الدقة باتباع أحدث البروتوكولات، ويتوفر لدينا أحدث أجهزة الجراحة.

Andy Tran
Andy Tran
Andy Tran