تواصل معنا

    عنوان المركز

    قد يتفاجأ المريض بعد عملية زرع عدسة العين بظهور أعراض لم تكن في الحسبان، مثل احمرار العين ونزول الكثير من الدموع، وقد يستاء المريض من ظهور هذه الأعراض ويشعر أن العملية قد فشلت، فهل ظهور هذا العرض دليل على فشل العملية فعلًا؟
    من الصعب الإجابة عن هذا السؤال مباشرة، فاحمرار العين بعد عملية زراعة العدسات له دلالات مختلفة، نوضحها في مقال اليوم.

    هل احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات أمر خطير؟

    ثمة نوعان من عمليات زراعة العدسة:

    • عملية زراعة العدسات لعلاج المياه البيضاء، وهو مرض يصيب عدسة العين ويعيق الرؤية.
    • عملية زراعة العدسة لضعف النظر الشديد، والذي يحدث جراء إصابة العين بأحد عيوب الإبصار.

    وحديثنا اليوم عن النوع الثاني، وهو عملية زراعة العدسات التي تستهدف علاج عيوب الإبصار. تهدف عملية زراعة العدسات إلى علاج مرضى قصر النظر الشديد وطول النظر الشديد.
    تعتمد عملية زراعة العدسات على وضع عدسة اصطناعية في العين إما أمام القزحية أو خلفها دون الحاجة إلى إزالة عدسة العين الأصلية، وبهذه الطريقة تتحسن الرؤية لدى المريض.
    كما يحدث في جميع جراحات العين، قد تظهر بعد العملية أعراض مختلفة غير مرغوبة، وهذه الأعراض إما أثر جانبي أو خطر ضمن مخاطر العملية، فلأي فئة ينتمي احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات؟
    للأسف لا يمكن تصنيف احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات لفئة معينة، فأحيانًا قد يكون أثرًا جانبيًا وأحيانًا قد يدل على وجود خطر على العين، ويتوقف ذلك على الأعراض المصاحبة له.
    إذن لا يمكننا الجزم بأن احمرار العين بعد العملية أمر ذا خطورة حتى تُفحص العين ونتعرف على باقي الأعراض المصاحبة له.

    متى يكون احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات أثرًا جانبيًا؟ 

    تشكل الآثار الجانبية صوت الجهاز المناعي للجسم، فمن خلالها يعبر الجسم عما ألّم به، فهي عبارة عن رد فعل يصدر من الجهاز المناعي تجاه خطوات الجراحة.
    بعد عملية زراعة العدسات قد يلاحظ المريض احمرارًا شديدًا في العين، فالأوعية الدموية الموجودة في الصلبة (الجزء الأبيض في العين) ممتلئة بالدم، من أجل تزويد العين بالعناصر الغذائية والأوكسجين، بالإضافة إلى بعض الخلايا لكي تساعدها على الالتئام.
    قد يصاحب احمرار العين الشعور ببعض الآلام، وتُعَد كل تلك الأعراض آثارًا جانبية “طبيعية” لعملية زراعة العدسات.

     

    تجربتي مع عملية زراعة العدسات

    متى يمثل احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات خطرًا على العين؟

    على الجانب الآخر هناك مخاطر العملية، وتدل تلك المخاطر على أحد الأمرين التاليين:

    • حدوث خطأ في أثناء إجراء عملية زرع العدسات، والذي ينجم غالبًا عن قلة خبرة الطبيب وضعف مهارته.
    • عدم اتباع المريض لنصائح الطبيب التي يقدمها بعد الانتهاء من عملية زرع العدسات، وتمثل تلك النصائح في كيفية التعامل مع عين المريض إلى أن تتعافى من آثار العملية.

    يمثل احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات خطرًا على العين عندما يكون مصحوبًا بالأعراض التالية:

    • آلام شديدة.
    • خروج إفرازات قيحية من العين.

    تشير تلك الأعراض إلى إصابة العين بالعدوى، وتنتقل تلك العدوى إما خلال الجراحة أو بعدها، ما يعني أن أدوات الجراحة المستخدمة خلال العملية لم تكن معقمة جيدًا أو أن المريض لم يلتزم بنصائح الطبيب ولم يحمِ عينيه جيدًا من الأتربة والملوثات الخارجية.

    التصرف السليم مع احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات

    إنّ التصرف السليم عند ملاحظة احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات هو زيارة طبيب العيون، فهو الوحيد القادر على التعامل مع هذه الأعراض.
    يحاول الطبيب استكشاف سبب احمرار العين، هل هو رد فعل طبيعي من الجسم أم هناك ميكروب قد دخل إلى العين واحدث ذلك الاحمرار.
    في هذه الأثناء لا ينبغي للمريض الاستماع إلى نصائح الآخرين بخصوص كيفية علاج احمرار العين بعد عملية زراعة العدسة، فالعين حساسة في هذا الوقت، وقد يفضي التعامل غير السليم معها إلى مشاكل لا نهاية لها من بينها ضعف الرؤية.

     

    العدسات اللاصقة

    مراحل علاج احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات

    بعد معرفة سبب احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات يوجه طبيب العيون المريض إلى العلاج المناسب، كما يلي:

    • إذا كان الاحمرار وليد رد فعل الجهاز المناعي، ففي هذه الحالة ينصح الطبيب بالصبر، فالاحمرار سوف يختفي من تلقاء نفسه خلال فترة وجيزة.
    • إذا كان السبب عدوى في العين، وصف طبيب العيون قطرات مضادة للالتهاب وأخرى مضادة للبكتيريا.

    نوع آخر من احمرار العين يشكل خطورة على العين 

    في بعض الأحيان قد لا يكون احمرار العين مجرد خطوط حمراء في الصلبة وإنما بقعة كبيرة، ويشير ذلك إلى حدوث نزيف في العين، ومن الضروري أن يتواصل المريض مع الطبيب ويزوره ليعلم سبب هذا النزيف.

    مركز عيوني يستقبل حالات احمرار العين بعد عملية زراعة العدسات

    يسعى مركز عيوني إلى تقديم يد العون لجميع مرضى العيون قبل وبعد العمليات الجراحية، ومساعدتهم على التخلص من المشاكل المختلفة، من أجل تحسين الرؤية لديهم.
    يرأس مركز عيوني الدكتور طارق عبد السميع استشاري جراحات القرنية والمياه البيضاء وتصحيح الإبصار بالليزر، والحائز على مناصب عدة، منها:

    • زميل كلية الجراحين الملكية.
    • زميل معهد باسكوم بالمر للعيون.
    • عضو الجمعية الأوروبية لجراحات المياه البيضاء وتصحيح الإبصار.
    • رئيس قسم جراحة القرنية وتصحيح الإبصار في مستشفى المغربي للعيون.

    لهذا ندعوك إلى التواصل مع أرقام المركز الموضحة في موقعنا الإلكتروني لحجز موعد للاستشارة مع الدكتور طارق عبد السميع.

    قد يهمك التعرف على:

    تجربتي مع عملية زراعة العدسات

    لماذا قد تحتاج إلى زراعة العدسة ؟

    أهم ما يخص زراعة عدسة العين