00201122211173 info@oyonieyecenter.com

المياه البيضاء

مقدمة :

  • المياه البيضاء هو العتامة التي تصيب عدسة العين لتصبح الرؤية غير واضحة.
  • معظم إعتام عدسة العين تتطور ببطء وبدون ألم
  • تحدث في عين واحدة أو كلاهما، ولا يمكنه الانتقال إلى العين الأخرى.
  • العلاج الوحيد له هو الجراحة، وهي عمومًا آمنة وفعالة.
  • إجراء فحوص منتظمة للعين والتحكم بالأمراض المزمنة من أهم سبل الوقاية.
  • العدسة :

    عدسة العين تقع خلف القزحية (الجزء الملون من العين)، وهي شفافة بطبيعتها، تقوم بضبط تركيز الضوء أو الصورة على شبكية العين (أنسجة حساسة تقع خلف العين)؛ مما يتيح لنا رؤية الأشياء القريبة والبعيدة بوضوح، في العين العادية يمر الضوء من خلال العدسة الشفافة إلى شبكية العين؛ حيث يتم تغيير الضوء إلى إشارات عصبية ليتم إرسالها إلى الدماغ عبر العصب البصري.

    تعريف المرض:

    هي العتامة التي تصيب عدسة العين؛ حيث تكون الرؤية غائمة تشبه -إلى حد ماالنظر في نافذة متجمدة أو مشوشة، فعندما يتكون الماء الأبيض تبدأ العدسة في فقد شفافيتها تدرجيًّا إلى أن تصبح معتمة؛ مما يمنع مرور الضوء من خلالها، ومن ثم تصبح الرؤية غير واضحة مثل: صعوبة القراءة وغيرها، وقد تصيب الإنسان في أي مرحلة عمرية، وتحدث في أي من العينين أو كلتيهما.

    مسميات أخرى:

    الكاتراكت -المياه البيضاء – المية البيضة – الساد – الماء الابيض

    أنواع المياه البيضاء:

    • الماء الأبيض المتكون في نواة العدسة: وهو الأكثر شيوعًا؛ حيث يرتبط بالعمر، والناجم في المقام الأول عن اصفرار العدسة مع مرور الوقت، وقد يؤدي في البداية إلى تحسن مؤقت في رؤية الأشياء القريبة مثل القراءة
    • الماء الأبيض المتكون في الطبقة الخارجية للعدسة: وهي الطبقة المحيطة بنواة العدسة؛ حيث تبدأ عتامة عدسة العين على شكل بقعة بيضاء وتتقدم ببطء، حتى تتداخل مع الضوء المار من خلال العدسة، وقد تجعل الرؤية ضبابية.
    • الماء الأبيض المتكون تحت المحفظة الخلفية للعدسة: هذا النوع من العتامة يمكن أن يسبب مشاكل مع القراءة، أو الحساسية من الضوء، أو رؤية هالات حول الضوء، ويمكن أن يتطور بشكل أسرع من الأنواع الأخرى وتظهر أعراضه خلال أشهر.

    أسباب المياه البيضاء

    مع تقدم العمر تصبح العدسة أقل مرونة وأقل شفافية وأسمك، بالإضافة إلى الحالات المرتبطة بالعمر والظروف الطبية الأخرى التي تسبب تحلل الأنسجة داخل العدسة وظهور العتامة داخل العدسة، ونادرًا ما يُصاب به الطفل عند الولادة بسبب الوراثة أو بسبب عدوى (مثل: الحصبة الألمانية) في الأم أثناء الحمل.

    أسباب الكتاراكت:

  • التقدم في العمر.
  • التعرض لأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية).
  • التعرض لضربة أو إصابة في العين.
  • الإصابة بداء السكري.
  • الإصابة بارتفاع ضغط دم.
  • بعض الأدوية ومن أهمها الكورتيزون
  • التعرض المسبق لعميات العيون
  • التدخين.
  • اعراض المياه البيضاء

    تختلف اعراض الكتاراكت من شخص إلى آخر ومن أهمها:
    • ضعف البصر بشكل تدريجي وبدون ألم.
    • ضبابية وعدم الوضوح في الرؤية.
    • حساسية من الضوء الساطع.
    • رؤية هالات حول الأضواء.
    • صعوبة في النظر أثناء الليل.
    • تغيير متكرر للنظارات أو العدسات اللاصقة.
    • تغير لون عدسة العين تدريجيًّا إلى اللون الأبيض أو البني وذلك في الحالات المتقدمة.
    هذه الأعراض أيضًا قد تكون علامة على مشاكل أخرى في العين؛ لذا يجب استشارة الطبيب للتحقق من الأعراض.

    متى تجب رؤية طبيب العيون؟

    عند ملاحظة أي تغيرات في الرؤية مثل الهالات حول الضوء أو صعوبة القيادة في الليل بسبب وهج من المصابيح الأمامية، وحدوث ألم في العين أو صداع مفاجئ.

    المضاعفات:

    خطورة عدم علاج المياه البيضاء

    فقدان البصر الكلي أو الجزئي على المدى البعيد.

    التشخيص:

    • الكشف على حالة العين.
    • التاريخ الطبي للمريض.
    • الخضوع لبعض الاختبارات مثل: قياس حدة البصر، وتقييم العدسة والشبكية للعين، بالإضافة إلى قياس الضغط داخلها، قياس قاع العين، ورؤية انعكاس الضوء الأحمر؛ حيث إن غيابه يعني وجود عتامة.

    علاج المياه البيضاء

    العلاج الوحيد له هو التدخل الجراحي: ومن أهم التدخلات الجراحية هي إزالة العدسة المتأثرة بالكتاراكت واستبدالها بزراعة عدسة أخرى جديدة تدوم مدى الحياة، ولهذه العملية طرق مختلفة باختلاف الحالات.

    هل توجد أدوية لعلاج المياه البيضاء؟

    حتى يومنا هذا لا توجد أي أدوية أو قطرات تمنع المياه البيضاء، والعلاج الوحيد هو إزالة المياه البيضاء مع زرع عدسة داخل العين.

    هل توجد أخطار من ترك المياه البيضاء بدون عملية؟

    ترك الكتاركت قد يؤدى إلى مضاعفات مثل ارتفاع ضغط العين أو تحلل الرباط الدائري الذي يثبت العدسة في مكانها مما يؤدى إلى سقوطها في قاع العين. وهذا يحدث لبعض الناس الذين يعانون من المياه البيضاء في عين واحدة ويتأخرون في إزالتها جراحياً لأنهم يستطيعون الرؤية بالعين الأخرى.

    هناك عدة طرق لإزالة المياه البيضاء:

  • الفاكو أو الميكروفاكو: شفط المياه البيضاء بعد تفتيت العدسة المعتمة بالموجات فوق الصوتية ذات الحركة الترددية أو الاهتزازية من خلال فتحات جراحية دقيقة جدا، ثم تحقن العدسة مطوية من خلال هذه الفتحات الدقيقة داخل العين لتقوم بفرد نفسها تلقائيا داخل محفظة العدسة الأصلية ولا ينتج عن العملية أي إستجماتزم بعد العملية.
  • ازالة المياه البيضاء بالليزر (الفيمتوكتاراكت): وفيه يستخدم ليزر الفيمتو ثانية في تفتيت المياه البيضاء وعمل فتحات دقيقة جدا بالقرنية يقوم الجراح بشفط المياه البيضاء من خلالها، كما يستخدم الفيمتو ليزر في تصحيح الإستجماتزم أثناء العملية.
  • الطريقة الجراحية التقليدية: وفيها يقوم الجراح بإزالة العدسة المعتمة دون تفتيتها من خلال فتحة جراحية كبيرة نسبياً ثم تزرع العدسة من خلال هذه الفتحة، وهذه الطريقة يعيبها حدوث الإستجماتزم في بعض الحالات، كما أن التئام الجرح يحتاج بعض الوقت. هذه الطريقة تتميز بقلة التكلفة المادية وعادة ما يلجأ لها الجراح قليل الخبرة بالفاكو أو الفيمتوكتاراكت أو إذا كانت المياه البيضاء قديمة جدا ومتحجرة مما يصعب تفتيتها بالموجات فوق الصوتية أو بالفيمتو ليزر.
  • ما هي أنواع أحدث أنواع العدسات التي يمكن زراعتها بعد إزالة المياه البيضاء؟

    • العدسات المصنوعة من اللدائن الطاردة للماء (Hydrophobic IOL) وهي تتميز بتقليل نسبة حدوث التليفيات والعاتمات على المحفظة الخلفية لعدسة العين، مما يقلل من نسبة الاحتياج لليزر الياج بعد العملية.
    • العدسات أحادية البؤرة (Monofocal IOL) وهي تستخدم في تصحيح قصر وطول النظر للاستغناء عن نظارة المسافات
    • العدسات غير الكروية (Aspheric IOL) وهي تؤدى إلى تحسين كبير فى وضوح الرؤية الليلية وتباين الألوان.
    • العدسات المصححة للإستجماتزم (Toric IOL) وذلك لتصحيح الأستيجماتيزم للمرضى الذين يعانون من عدم انتظام سطح القرنية.
    • العدسات متعددة البؤرة (Multifocal IOL) وهى تتيح للمريض وضوح الرؤية البعيدة والقريبة في نفس الوقت، وبالتالي لا يحتاج المريض إلى نظارة للقراءة.

    سيساعدك الجراح الماهر في اختيار نوع العدسة المناسب والملائم لحالتك بناء على فحص دقيق للعين لقياس أبعادها ودرجة تحدب القرنية ومقدار انتظامها وكذلك احتياجاتك الوظيفية.

    تكلفة عملية المياه البيضاء في العين

    تختلف سعر عملية المياه البيضاء في مصر حسب عدّة عوامل منها:

    1. خبرة الجراح ومهارته ودرجته العلمية ورصيده السابق من العمليات الناجحة
    2. نوع الجهاز المستخدم ونوع العملية والتقنية المستخدمة
    3. مدى جاهزية أو تطور المركز الطبي أو المستشفى التي تجرى فيها العملية
    4. نوع العدسات التي يتم زراعتها بعد إزالة المياه البيضاء

    الوقاية من المية البيضة:

    لم تثبت أي دراسات عن كيفية الوقاية منه أو إبطاء تطوره؛ ولكن اتباع التالي قد يكون مفيدًا بما في ذلك:

  • إجراء فحوص منتظمة للعيون.
  • الإقلاع عن التدخين
  • اتباع خطة العلاج للمشاكل الصحية مثل: مرض السكري، وغيره.
  • اختيار النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على الفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • ارتداء النظارة الشمسية التي تمنع الأشعة فوق البنفسجية.
  • هل الماء الأبيض وراثي؟

    قد يكون جزء منه وراثيًا، أو نتيجة لالتهابات العين المزمنة، أو مصاحب لأمراض مثل: داء السكري.

    • هل يجب أن يكون المصاب به في مرحلة متقدمة لتجري له العملية الجراحية؟

    مع تطور جراحة العيون المجهرية وبالاستعانة بأجهزة تفتيت العدسة (الفاكو) لم يعد ضروريًا الانتظار؛ حيث يمكن إجراء العملية في أي مرحلة من مراحل تطور الكتاراكت  (المياه البيضاء).

    المفاهيم الخاطئة:

    الماء الأبيض مرض معدٍ.

    الحقيقة : لا، هو مرض غير معدٍ. كما لا يمكن أن ينتشر من عين إلى أخرى.

    أفضل استشاري عيون في مصر

    w4

    الدكتور طارق عبد السميع

    • استشاري طب وجراحة العيون
    • استشاري جراحات القرنية والمياه البيضاء وتصحيح الإبصار بالليزر.
    • زميل كلية الجراحين الملكية (جلاسجو)
    • زميل معهد باسكوم بالمر للعيون فلوريدا الولايات المتحدة الأمريكية
    • عضو الجمعية الاوربية لجراحات المياه البيضاء وتصحيح الإبصار
    • رئيس قسم جراحة القرنية وتصحيح الابصار في مستشفى المغربي للعيون – السعودية (سابقا)
    • عضو الجمعية الأمريكية لجراحات المياه البيضاء وتصحيح الإبصار.
    • بكالوريوس طب وجراحة العين – جامعة القاهرة.
    • دكتوراه طب وجراحة العين – جامعة القاهرة.
    Andy Tran
    Andy Tran
    Andy Tran