00201122211173 info@oyonieyecenter.com

تجربتي مع المياه البيضاء ومرض السكر

تجربتي مع المياه البيضاء ومرض السكر

تجربتي مع المياه البيضاء

يُعد مرض السكر من أكثر الأمراض الخطيرة التي تصيب ملايين الأشخاص حول العالم، فهذا المرض له تأثير سلبي مباشر على صحة الإنسان، ومن ضمن المشاكل الصحية التي يسببها هذا المرض هو تأثيره السلبي على صحة العيون، ومن أشهر مضاعفات مرض السكر على العين ما يسمى بالمياه البيضاء.

في مقال اليوم الذي هو بعنوان “تجربتي مع المياه البيضاء” يستعرض لكم الدكتور طارق عبد السميع مؤسس مركز “عيوني” كيفية علاج المياه البيضاء في العين، ومن منطلق حرصه على المصداقية مع العملاء قرر إبراز تجربة أحد المرضى مع المياه البيضاء وعلاجها.

ما هي المياه البيضاء في العين؟

المياه البيضاء أحد مضاعفات مرض السكر، وهي عبارة عن غشاوة تحدث لعدسة العين وتجعلها غير شفافة، مما يجعل الرؤية صعبة ومشوشة وأكثر ضبابية، وذلك نتيجة عدم مرور الضوء بشكل جيد من خلال العدسة، وقد يتطور الأمر ليصل إلى عدم القدرة على الرؤية.

تجربتي مع المياه البيضاء

يحكي أحد المرضى تجربته مع المياه البيضاء قائلًا: “اليوم سأحكي تجربتي مع المياه البيضاء، والتي بدأت عندما كنت أشعر بعدم القدرة على رؤية الأشياء بوضوح كما هو معتاد، وبمرور الوقت بدأت الرؤية تتدهور، بجانب الحساسية ضد الأضواء والرؤية المزدوجة، كما أنني خلال فترة قصيرة قُمت بتغيير مقاسات النظارة الطبية الخاصة بي أكثر من مرة، وهو أمر غير معتاد، كل ذلك بجانب ظهور ظل أصفر أمام العينين”.

وأضاف: “بعد تدهور الرؤية اضطررت للذهاب إلى الطبيب، وشرحت له الوضع وأكدت له أنني مريض سكر وأبلغته بالأدوية التي أتناولها”.

وأوضح: “الطبيب أبلغني أنني أعاني من المياه البيضاء في العين، وهذه المشكلة هي أحد مضاعفات مرض السكر، والذي لم أكن أتابعه جيدًا خلال هذه الفترة ،و أهملت في علاجه، وهو ما أثر بالسلب على العين”.

تجربتي مع المياه البيضاء

تجربتي مع المياه البيضاء في العين (العلاج)

وعن العلاج أضاف المريض خلال سرده عن كيفية العلاج قائلًا: “بعد إجراء الفحص الطبي، أكد لي الطبيب أنني سأحتاج إلى إجراء عملية المياه البيضاء في العين، لكنه في نفس الوقت طمأنني وأكد لي أنها عملية بسيطة للغاية ويمكن إجراؤها بعدة طرق مختلفة، منها الفاكو ومنها الليزر”.

وهنا قرر الطبيب التحدث عن عمليات المياه البيضاء بالتفصيل وتوضيح الفارق بينهما وذلك من باب التثقيف وإثراء المعلومات لدى القراء ومرضى المياه البيضاء.

عملية المياه البيضاء التقليدية

هي أقدم عمليات المياه البيضاء، وفيها يستخدم طبيب العيون الأدوات الجراحية البسيطة، ويقوم بعمل شق دقيق في العين، ثم التخلص من العدسة المتضررة وتبديلها بعدسة جديدة، لكن الأمر المؤكد في هذا الشأن أن هذه العملية لم تعد منتشرة في ظل ظهور تقنيات أحدث.

عملية المياه البيضاء بالليزر

في هذه العملية يعتمد الطبيب على استخدام تقنية ليزر الفيمتو ثانية لعمل شق بسيط في القرنية بجانب شق آخر في غلاف كبسولة العدسة، وذلك بهدف تقسيمها لأجزاء صغيرة والتخلص منها من أجل زراعة عدسة جديدة بدلًا منها.

عملية المياه البيضاء في العين بالفاكو

تعتبر عملية المياه البيضاء في العين بالفاكو هي أحدث ما توصل إليه العلم في هذا الشأن، وتعتمد هذه التقنية على تجزئة عدسة العين المتضررة لأجزاء صغيرة جدًا باستخدام الموجات فوق الصوتية ومن ثم شفطها، وبعدها تُزرع العدسة الجديدة.

الأمر الجيد الذي تم استحداثه مؤخرًا في علاج المياه البيضاء كان في نوع العدسات التي يتم زرعها، إذ وصل الأمر لصنع عدسات متعددة البؤر، والتي تمكن المريض من الرؤية الجيدة سواء من مسافات بعيدة أو قريبة دون الحاجة إلى النظارات الطبية.

اقرا ايضاً متى يستقر النظر بعد عملية المياه البيضاء؟

نصيحتي لمرضى السكر

وأكمل المريض تجربته مع المياه البيضاء موضحًا: “تجربتي مع المياه البيضاء ومرض السكر كانت مزعجة للغاية، فمرض السكر مرض يعمل في صمت ويبدأ في تخريب أجهزة الجسم المختلفة ويؤثر بصورة سلبية على العين، لذلك فنصيحتي هي ضرورة الاهتمام بمستوى السكر في الدم وتناول الأدوية الموصوفة من جانب الطبيب في المواعيد المحددة وعدم إهمال الأمر، حيث إن تجربتي مع المياه البيضاء كانت صعبة للغاية وكدت أفقد فيها نظري لولا التدخل في اللحظات الأخيرة”.

من هنا ينصح الدكتور طارق عبد السميع مؤسس ومالك مركز “عيوني” بضرورة الكشف الدوري على العين لمرضى السكر في محاولة لاكتشاف أي مشكلة في وقت مبكر وتجنب اضرار المياه البيضاء في العين.

إذا كنت تبحث عن مواصفات افضل دكتور مياه بيضاء في مصر، فعليك التأكد من أن الدكتور طارق عبد السميع -استشاري طب وجراحة العيون- هو أحد أفضل الأطباء في مصر.. وللاستفسار عن سعر عملية المياه البيضاء في العين اتصل على الرقم التالي (01122211173).

Facebook
whatsapp
phone