00201122211173 info@oyonieyecenter.com

تجربتي مع عملية الليزك

تجربتي مع عملية الليزك

تجربتي مع عملية الليزك

لا أحد يختلف على أن مشاكل الإبصار المختلفة وعلى رأسها طول وقصر النظر والاستجماتيزم، من المشاكل المزعجة، والحل الأولي لهذه المشكلة هو ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، لكن بمرور الوقت تظهر الرغبة في التخلص منها، واللجوء لإحدى تقنيات الليزر الحديثة.

في السنوات الأخيرة ظهرت تقنية الليزك الشهيرة وذلك للتخلص من عيوب الإبصار المختلفة، وأثبتت هذه التقنية نجاحًا كبيرًا في التخلص من عيوب الإبصار المختلفة لتكسب ثقة ملايين العملاء حول العالم.

في هذا المقال قررنا إبراز تجربة أحد العملاء مع مشكلة عيوب الإبصار وكيفية التخلص منها، وذلك تحت عنوان تجربتي مع عملية الليزك.

قد يهمك ايضاً | متى يرجع النظر طبيعي بعد عملية الفيمتو ليزك

ما هي عيوب الإبصار المختلفة؟.

قبل إبراز تجربة أحد العملاء مع عملية الليزك والتي ستأتي بعنوان “تجربتي مع عملية الليزك” لا بد أولًا من التعرف على عيوب الإبصار، وهي:

طول النظر: وهو عدم قدرة العين على رؤية الأشياء القريبة بشكل سليم، بينما الأشياء البعيدة يمكن رؤيتها بوضوح.

قصر النظر: يعني قصر النظر عدم قدرة العين على رؤية الأجسام البعيدة بوضوح، أما الأشياء القريبة فيمكن رؤيتها بوضوح.

الاستجماتيزم: هو عدم سقوط الضوء على نقطة واحدة في الشبكية بل عدة نقاط، مما يتسبب في عدم وضوح الرؤية وحدوث زغللة في بعض الأحيان، وقد تأتي هذه المشكلة بجانب طول أو قصر النظر.

تجربتي مع عملية الليزك

للتواصل من خلال الواتساب للتواصل من خلال الاتصال

تجربتي مع عملية الليزك

تحكي أحد السيدات تجربتها مع عملية الليزك موضحة ما يلي: “تجربتي مع عملية الليزك كانت رائعة، فمنذ أن كنت صغيرة وأنا أعاني من مشكلة قصر النظر، وخضعت حينها للكشف وقرر طبيب العيون أني بحاجة إلى ارتداء النظارات الطبية”.

وأضافت: “بمرور السنوات بدأت أشعر بالملل من ارتداء النظارات الطبية وحتى العدسات اللاصقة، لذلك قررت الذهاب لطبيب العيون في محاولة للتخلص من النظارة الطبية، وبالفعل أجرى بعض الفحوصات وأكد لي أني مرشحة جيدة لـ عملية الليزك، وأكد لي أني من خلال هذه العملية لن أرتدي النظارة مرة أخرى”.

تجربتي مع عملية الليزك: خطوات إجراء العملية

من هنا قرر الدكتور طارق عبد السميع التحدث باستفاضة عن عملية الليزك خاصة أن المريضة لن تتمكن من شرح كافة التفاصيل بدقة، وجاءت خطوات العملية بحسب ما أكده الدكتور طارق على النحو التالي:

  • يتم منح المريض قطرة مخدرة في العين لضمان عدم شعوره بأي آلام أثناء العملية.
  • رفع الطبقة السطحية من القرنية بواسطة المشرط الميكانيكي أو ليزر الفيمتو ثانية.
  • تعديل شكل القرنية الداخلي باستخدام أشعة الليزر ليتم معالجة عيوب الإبصار التي يعاني منها المريض.

ويؤكد الدكتور طارق عبد السميع أن عملية الليزك التقليدية لا تستغرق سوى بضعة دقائق، وبعدها يخرج المريض من الغرفة ويبدأ مرحلة التعافي

تجربتي مع عملية الليزك: مرحلة ما بعد العملية

وتوضح العميلة مرحلة ما بعد العملية قائلة: “بعد انتهاء تجربتي مع عملية الليزك، جاء وقت الحديث عن أهم النصائح التي وُجهت لي بعد العملية، والتي تتلخص في: عدم دخول المياه إلى العين، لذلك لا يفضل الاستحمام أو غسل الوجه بالماء خلال تلك الفترة، بجانب عدم ممارسة التدريبات الرياضية العنيفة، والنوم لفترات كافية.

كما أن الطبيب طلب مني عدم تعريض العين لأشعة الشمس القوية، وتجنب الأتربة والغبار، وطلب مني أيضًا مراجعته فورًا عند ظهور أي أعراض غير طبيعية، كل ذلك إلى جانب شرب كميات كبيرة من السوائل”.

وأنهت حديثها قائلة: “بعد العملية شعرت بعدة أعراض غريبة منها حرقان في العين والرغبة في الحكة، والحساسية ضد الأضواء واحمرار العين، لكن الطبيب أكد لي أنها أعراض طبيعية تستمر لفترة قصيرة ثم تختفي، وبعدها يبدأ النظر في التحسن تدريجيًا”.

ينصح الدكتور طارق عبد السميع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الإبصار المختلفة بضرورة اختيار الطبيب المناسب عند اتخاذ القرار النهائي بالخضوع لعملية الليزك، خاصة أن هذه العملية تُجرى لمرة واحدة فقط.

إذا كنت ترغب في إجراء عملية الليزك مع افضل دكتور ليزك في مصر، فلن تجد من هو أفضل من الدكتور طارق عبد السميع.

ويمكنك الاستفسار عن سعر عملية الليزك في مصر مع الدكتور طارق عن طريق الاتصال على الأرقام الموجودة على الموقع.او من خلال صفحتنا على الفيس بوك

Facebook
whatsapp
phone