تواصل معنا

    عنوان المركز

    هل فوجئت يومًا ما بأنك غير قادر على رؤية الأجسام من حولك جيدًا أو يصعب عليك فتح عينيك عند التعرض لأشعة الشمس في حين أنك لا تعاني أي مشكلة في عينيك؟ لا شك أن هذا الأمر قد أخافك وأصابك بالريبة.
    اعلم أن تشوش الرؤية وحساسية الضوء من الأعراض التي تظهر جراء أمراض عديدة، بعضها يرتبط بخلل ما في العين والبعض الآخر لا علاقة له بها، فهلم بنا نتعرف على أبرز أسباب تشوش الرؤية وحساسية الضوء.

    جفاف العين (Dry eye)

    يُعَد جفاف العين أحد أهم أسباب تكون سحابة القرنية، ويحدث عندما تقل نسبة الرطوبة داخلها، مما يؤدي إلى تشوش الرؤية وحساسية الضوء، ويرجع سبب جفاف العين إلى:

    • التقدم في العمر.
    • استخدام بعض الأدوية التي تؤثر جانبيًا على معدل الرطوبة في العين.
    • الإصابة ببعض الأمراض، مثل الروماتيزم أو السكري أو اضطرابات الغدة الدرقية.
    • التعرض للدخان أو الرياح لفترة طويلة.
    • المكوث في مكان جاف.
    • متابعة شاشة التلفاز أو الكمبيوتر لعدة ساعات.

    سحابة القرنية

    الصداع النصفي (Migraine)

    الصداع النصفي هو ألم يصيب الرأس يظهر عادةً في جانب واحد من الدماغ، ويصاحبه العديد من الأعراض، منها تشوش الرؤية وحساسية الضوء الشديدة.

    التهاب العنبية (Uveitis)

    تقع العنبية في الجزء الأوسط من العين، وتتعرض -كغيرها من أجزاء العين- إلى الالتهاب إذا انتقلت إليها عدوى بكتيرية أو فيروسية، وتتضمن أعراض الإصابة بالتهاب العنبية ما يلي:

    • ألم في العين.
    • تشوش الرؤية.
    • الحساسية تجاه مصادر الضوء المختلفة.

    إجهاد العين

    بعد الجلوس لساعات أمام شاشة الكمبيوتر أو القراءة لفترة طويلة، قد يشعر الفرد بألم في عينيه وانزعاج، وعلى إثر ذلك قد يشتكي البعض من تشوش الرؤية وحساسية الضوء، إلى جانب صعوبة التركيز على رؤية جسم ما.

    خدش القرنية

    عند استعمال العدسات اللاصقة بطريقة خاطئة أو إهمال علاج جفاف العين، فمن الممكن أن يتطور المرض وتُخدش القرنية، مما يفضي إلى تشوش الرؤية وحساسية الضوء.

    المياه البيضاء

    قد يشير تشوش الرؤية وحساسية الضوء التي يعانيها الفرد إلى احتمالية الإصابة بالمياه البيضاء. المياه البيضاء هو مرض يصيب عدسة العين ويغير من طبيعة البروتينات الموجودة داخل سوائل العدسة مما يصعّب الرؤية على الفرد.

    الطريقة الصحيحة للتعامل مع تشوش الرؤية وحساسية الضوء

    عندما تشعر باضطراب في الرؤية وعدم القدرة على التعرض لأشعة الشمس أو الأضواء الساطعة، فعليك بأخذ قسط من الراحة والابتعاد عن شاشات التلفاز والكمبيوتر، فقد يكون السبب هو إجهاد العين، ولن يلبث طويلًا ثم تعود الأمور إلى نصابها.

    أما إذا استمر الأمر لفترة طويلة، فمن الضروري أن يتوجه المريض إلى عيادة طبيب العيون للخضوع للفحوصات الطبية ومعرفة السبب وراء تشوش الرؤية وحساسية الضوء، ومن ثَمّ الحصول على العلاج المناسب لحالته الصحية.

    اقرا ايضا : هل جفاف العين يسبب العمى؟

    هل يمكنني استعمال الأدوية عندما أعجز عن الرؤية جيدًا؟ نصيحة من أطباء العيون

    عزيزي المريض تجنب استعمال أدوية أو قطرات العيون دون استشارة طبيب عيون مختص، فقد تؤذي عينيك بدلًا من علاجها، وفي هذه الحالة قد يستغرق العلاج فترة طويلة من الزمن على غير المتوقع.
    تشتمل الأدوية على مواد كيميائية ينبغي استعمالها بقدر معين وفي مواعيد محددة حتى تؤتي ثمارها وتعالج المرض الذي يعانيه الفرد، وإلا فقد تتسبب في نتائج عكسية.