00201122211173 info@oyonieyecenter.com

خطورة المياه البيضاء على العين

خطورة المياه البيضاء على العين

 توقعاتك عن خطورة المياه البيضاء على العين.. رؤية مشوشة أم فقدان النظر؟!

هل تعلم إلى أي مدى قد تصل خطورة المياه البيضاء على العين؟ تعتبر المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين أحد الأمراض التي تصيب العين وتمنعها من الرؤية بسلاسة، فتصير كمن ينظر من خلال نافذة مغبشة، فمن أين ينشأ هذا الأمر؟ وإلى أي مدى قد يؤذي الرؤية؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقال اليوم.

اقرا ايضاً | عملية المياه البيضاء

من أين تنشأ خطورة المياه البيضاء على العين؟

قد يصعب علينا توقع الحاصل في العين عندما نطلق على المرض اسم “المياه البيضاء”.. لكن الأمر سيصير أسهل قليلًا عندما نسميه باسمه الآخر “إعتام عدسة العين” فما يحدث يقارب تمامًا الاسم. تنشأ مشكلة الماء البيضاء بالعين أو عتامة العدسة من تغير الحالة الكيميائية لعنصر البروتين والألياف الموجودة في سوائل عدسة العين، وبدلًا من أن يسمح للضوء بالمرور يشكلان حاجزًا مانعًا للرؤية السلسة.

اقرا ايضاً | سعر عملية المياه البيضاء في العين

خطورة المياه البيضاء على العين

من الفقرة السابقة يمكننا توقع بعض الأعراض التي تظهر جراء الإصابة بـ الماء الابيض في العين، من أهمها:

  • ضبابية وتشوش الرؤية.
  • صعوبة الرؤية أثناء الليل، فإن كانت أشعة الشمس عاملًا مساعدًا على الرؤية ففي المساء يكون الوضع أكثر سوءًا.
  • الحساسية تجاه مصادر الضوء الساطعة.
  • الحاجة إلى ضوء أكثر سطوعًا عند القراءة أو أثناء ممارسة أي نشاط يحتاج إلى تركيز.
  • رؤية هالات حول مصادر الضوء.
  • التغيير المستمر لقياس عدسة النظارات الطبية والعدسات اللاصقة.
  • بهتان الألوان أو تحولها إلى اللون الأصفر قليلًا.
  • الرؤية المزدوجة في العين المصابة.

إن خطورة المياة البيضاء على العين لا تظهر مباشرة، ولكن تدريجيًا، فتبدأ في جزء صغير من عدسة العين -غالبًا لا يشعر المرء به- ثم يتطور ليشمل أغلب العدسة، وهنا يُحس الفرد بالأعراض.

إلى أي مدى قد تصل خطورة المياه البيضاء على العين؟

من الضروري أن يهتم المريض بعلاج الماء الأبيض في العين، فمدى خطورتها لا يتوقف عند الأعراض السابقة فقط، بل قد يصل إلى الفقدان التام للرؤية والإصابة بالعمى، وهذا ما لا يتمنى المريض أن يصل إليه. خطورة المياه البيضاء على العين

 

عوامل تزيد من خطورة المياه البيضاء على العين

من الجدير بالذكر أن خطورة المياه البيضاء على العين تتفاوت بين الأفراد، فالحالة الصحية لكل جسم مختلفة عن الأخرى، ويمكننا حصر العوامل التي تجعل الخطورة متباينة في السطور القادمة:

  • تقدم السن.
  • مرض السكري.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس.
  • التدخين.
  • السمنة المفرطة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض المسبق لجرح أو التهاب في العين.
  • الخضوع المسبق لعملية جراحية بالعين.
  • الاستخدام طويل المدى للأدوية المحتوية على الكورتيزونات.

علاج الماء الابيض في العين

اعلم أنه لا سبيل لـ علاج الماء الابيض في العين إلا عن طريق عملية المياه البيضاء بالليزر أو الفاكو، والتي تسمى بجراحة الساد أو الكتاراكت. تهدف عملية المياة البيضاء إلى استبدال عدسة العين المتضررة بأخرى جديدة اصطناعية توضع في نفس مكان العدسة القديمة حتى تقوم بنفس وظيفتها.

هل يمكن الوقاية من خطورة المياه البيضاء على العين؟

ليس هناك طريقة معينة توضح كيفية الوقاية من خطورة المياه البيضاء على العين، لكن يمكن اتباع النصائح التالية التي تساهم في اكتشاف المرض مبكرًا أو التقليل من حدة الأعراض، من أهم تلك النصائح:

  • الامتناع عن التدخين.
  • التحكم في الأمراض التي أصيب بها الفرد كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • محاولة التخلص من الوزن الزائد والحرص على تناول الأطعمة الصحية، مثل الفواكه والخضروات.

أما النصيحة الأخيرة التي يمكنها أن تحميك من خسارة نظرك فهي الحرص على زيارة دكتور طارق عبد السميع –افضل دكتور مياه بيضاء فى مصر–  -استشاري طب وجراحة العيون- لعمل فحوصات العين والكشف المبكر عن الماء البيضاء بالعين.يمكنك الحجز الان عن طريق الموقع الالكتروني او من خلال الفيس بوك

Facebook
whatsapp
phone