تواصل معنا

    عنوان المركز

    من ضمن الأمراض الشائعة التي تُصيب أغلب الأشخاص عند التقدم في العمر هو مرض المياه البيضاء. يبحث المرضى دائمًا عن طريقة علاج المياه البيضاء بدون جراحة، ويرجع ذلك لخوفهم من العملية الجراحية، لذلك في هذا المقال نتحدث حول ماهية مرض المياه البيضاء ونوضح كيفية علاجه.

    مراحل الإصابة بالمياه البيضاء

    تؤدي عدسة العين دورًا مهمًا في تجميع الضوء ليقع على شبكية العين ثم ييصل بعد ذلك إلى المخ عبر العصب البصري. لتوضيح مرض المياه البيضاء، تخيل معنا أنك تنظر عبر قطعة من الزجاج الشفاف، ففي هذه الحالة أنت قادر على رؤية كل الأشياء التي تقع خلف ذلك الزجاج بوضوح، لأن الضوء قادر على النفاذ عبر قطعة الزجاج الشفافة بشكل كامل دون أي معيقات.

    الآن نبدل الزجاج الشفاف بآخر تغشاه بعض البقع المُعتمة.. عند النظر للأشياء التي تقع خلفه فإنك لن ترى كل شيء بوضوح، لا سيما الأشياء التي تقع خلف البقع الضبابية المعتمة.

    جرب نفس التجربة مرة أخرى، ولكن هذه المرة استبدل الزجاج الشفاف بزجاج آخر معتم تمامًا وتغشاه الضبابية، وحاول النظر عبره، من المؤكد أنك لن تكون قادرًا على رؤية الأشياء التي تقع خلفه، وذلك لأن الضوء لم يستطع المرور عبر الزجاج المعتم ليقع على العين.

    إن السيناريو السابق هو ما يحدث في مرض المياه البيضاء تمامًا، إذ تمر عدسة العين بعدة مراحل حتى تصاب بالمياه البيضاء: 

    • مرحلة ما قبل الإصابة بالمياه البيضاء

    في هذه المرحلة، تشبه عدسة العين الزجاج الشفاف، أي تكون شفافة ورقيقة ومرنة تسمح للشخص بالرؤية بوضوح، كما تساعده على تركيز الرؤية عند النظر لأشياء قريبة أو بعيدة.

    • مرحلة بدء الإصابة بالمياه البيضاء 

    عند التقدم في العمر، تُصبح العدسات سميكة، وتفقد جزءًا كبيرًا من مرونتها -في معظم الحالات-، وذلك يجعل الشخص يجد صعوبة كبيرة في رؤية الأجسام القريبة بوضوح، فيضطر لارتداء النظارات الطبية لتحسين كفاءة الرؤية.

    • مرحلة الإصابة بالمياه البيضاء 

    مع استمرار التقدم في العمر، تظهر بعض النقاط المعتمة في العدسة، ويجد الشخص صعوبة في الرؤية من خلالها، فتصبح الرؤية ضبابية قليلًا، ومع مرور الوقت وإهمال العلاج، تتحول العدسة إلى طبقة معتمة بالكامل، فلا يستطيع الشخص الرؤية من خلالها، ويُصاب بالعمى المؤقت، وهو ما يتطلب علاج المياه البيضاء بدون جراحة تحت إشراف الطبيب.

     

     

     

    تعرف على كيفية علاج المياه البيضاء بدون جراحة 

    قديمًا، كانت تعتمد جراحة علاج المياه البيضاء على إحداث شق جراحي في قرنية العين حتى يصل الطبيب إلى العدسة المعتمة، ثم يشق الكبسولة المحيطة بها من أجل إخراج العدسة كاملةً ووضع العدسة الجديدة. لم تعد هذه الطريقة شائعة حاليًا، فبفضل التطور العلمي والتكنولوجي، توصل الأطباء إلى طرق علاج المياه البيضاء بدون جراحة تعتمد على استخدام تقنيات حديثة ومتطورة توفر أفضل النتائج للمرضى، مثل: 

    • عملية المياه البيضاء بالليزر (الفيمتوكتاركت)

    أصبحت أشهر طريقة لإجراء عملية المياه البيضاء، وتعد إحدى أفضل طرق علاج المياه البيضاء بدون جراحة، وهي عملية سهلة وبسيطة لا تستغرق وقتًا كبيرًا، وتسمح للمريض بالعودة إلى المنزل في نفس اليوم، وتُمكنه من ممارسة حياته الطبيعية خلال مدة زمنية قصيرة.

    تُجرى هذه العملية باستخدام تقنية ليزر فيمتو ثانية، إذ يقوم هذا النوع من شعاع الليزر بعمل فتحة صغيرة جدًا في قرنية العين، ثم يشق عدسة العين المُعتمة ويقسمها إلى أجزاء صغيرة كي يتمكن الطبيب من إزالتها، ثم تتم زراعة عدسة صناعية مناسبة لقياسات نظر المريض تُساعده على الرؤية بوضوح.

    • عملية المياه البيضاء بالفاكو 

    إحدى أشهر طرق علاج المياه البيضاء بدون جراحة، وهي لا تختلف كثيرًا عن عملية الليزر، إذ يكمن الاختلاف في أنها تعتمد على ترددات الموجات فوق الصوتية لتفتيت عدسة العين المُعتمة، ثم يتم إخراجها عن طريق الشفط من خلال أنبوب صغير، وبعد ذلك توضع العدسة الجديدة في مكانها.

    اعرف أيضاً: ما هي طرق علاج المياه البيضاء في العين؟

    هل يمكن علاج مرض المياه البيضاء بالأعشاب أو الأدوية؟ 

    من ضمن الخرافات المنتشرة بشأن علاج المياه البيضاء بدون جراحة أن علاج المياه البيضاء قد يعتمد على استخدام الأعشاب، إلا أن هذا الأمر خاطئ تمامًا، فلا توجد طريقة لعلاج مرض المياه البيضاء إلا الخضوع للعمليات باستخدام الليزر أو الفاكو.

    لفهم سبب انتشار هذه الخرافات، نوضح أن الإصابة بمرض المياه البيضاء تنتج عن أكسدة مكونات العدسة، وهي الفكرة التي اعتمد عليها كثل مَن يروج البعض لاستخدام الأعشاب في علاج المياه البيضاء، فهم يقولوم إن الأعشاب تحتوي على مضادات أكسدة تمنع أكسدة عدسة العين، لكن في الحقيقة فإن هذا لا يجدي نفعًا، ولا توجد دراسات موثوقة تؤكد أن الأعشاب تقلل من احتمالية الإصابة بذلك المرض.

    تحذير هام: إن استخدام الأعشاب -خاصة التي توضع على العين مباشرة- قد تُسبب الكثير من المشاكل للمريض، مثل تهيج العين، واحمرارها، وألم العين وغيرها، لذلك لا يجب الانسياق خلف من يروج إلى تلك الخرافات.

    أما بالنسبة للأدوية والقطرات، فلا يوجد -حتى الآن- دواء أو قطرة عيون لعلاج مرض المياه البيضاء، وإنَّ الطريقة الوحيدة لعلاج هذا المرض هي الخضوع لعملية دقيقة تحت إشراف طبيب العيون المختص.

    تعرف أيضاً على : أفضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية فى مصر

    ما خدمات مركز عيوني لمرضى المياه البيضاء؟

    يقدم مركز عيوني -الذي أسسه الدكتور طارق عبد السميع- الكثير من الخدمات لمرضى المياه البيضاء، إذ يوفر المركز جميع تقنيات علاج المياه البيضاء بدون جراحة سواء باستخدام تقنية الليزر فيمتو ثانية، أو عن طريق الفاكو وذلك باستخدام أحدث الوسائل لإجراء تلك العملية، كما يوفر أفضل أنواع العدسات الصناعية التي تتم زراعتها في العين.

    من هو أفضل دكتور لعلاج المياه البيضاء بدون جراحة؟ 

    يُعد الدكتور طارق عبد السميع أحد أفضل الأطباء المختصين في علاج المياه البيضاء بدون جراحة، فهو استشاري طب وجراحة العيون، واستشاري القرنية وتصحيح الإبصار والمياه البيضاء، وعضو الجمعية الأوربية لجراحات المياه البيضاء وتصحيح الإبصار، وزميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو، وزميل معهد باسكوم بالمر للعيون فلوريدا، ما يجعله مؤهلًا للتعامل مع كافة الحالات المرضية بدقة شديدة.

    الخلاصة

    مُعظم الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم الـ 50 عامًا، قد يُصابون بإحدى درجات مرض المياه البيضاء، وهو من الأمراض بطيئة التطور، فيمكن أن تمر عدة سنوات حتى تظهر الأعراض على المريض، وإنّ إهمال علاجه قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى المؤقت.

    لذلك عند الشعور بأي مشاكل في الرؤية، يمكنك التواصل مع مركز عيوني عبر الأرقام الموجودة في الموقع الإلكتروني لحجز موعد مع الدكتور طارق عبد السميع وتشخيص حالتك بدقة لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بمرض المياه البيضاء أم لا، ومن ثمّ الخضوع للعلاج باستخدام إحدى طرق علاج المياه البيضاء بدون جراحة.