00201122211173 info@oyonieyecenter.com

تؤثر المياه البيضاء على مستوى رؤية المريض، فغالبًا ما تصير مشوشة وغير واضحة بعد الإصابة مما يستدعي خضوع المريض إلى عملية المياه البيضاء بالليزر لاستعادة القدرة على الرؤية مرة أخرى.

هل سمعت عن علاج المياه البيضاء؟ مرض المياه البيضاء أو ما يسمى علميًا بـ”إعتام عدسة العين” أحد أشهر مشاكل العيون انتشارًا وشيوعًا خاصة لدى كبار السن.

إن المياه البيضاء ليست مرض لحظي، بل إنه مرض يتطور ببطء؛ فيتمكن المريض من الرؤية بشكل طبيعي في البداية، ومع تطور المرض تصير الرؤية ضبابية!

في السطور التالية سنتعرف أكثر على عملية المياه البيضاء وأهم اعراض المياة البيضاء ومضاعفاتها وطرق العلاج المناسبة لكل حالة.

ما هي المياه البيضاء في العين؟

المياه البيضاء عبارة عن ضباب أو عتامة في عدسة العين نتيجة تحلل بعض الأنسجة الموجودة داخل العين، فيتشتت الضوء المنعكس عليها ليمنع الرؤية الواضحة، وعادةً ما تصيب المياه البيضاء العينين معًا.

اعراض المياة البيضاء

هناك بعض الأعراض تعتبر مؤشرًا على الإصابة بمرض المياه البيضاء:

  • حساسية من الضوء.
  • ضبابية الرؤية.
  • رؤية مزدوجة.
  • الحاجة لتغيير النظارة الطبية.
  • ظل أصفر أمام العينين.
  • صعوبة في القراءة.
  • رؤية هالات حول الأشياء المضيئة.

عند الشعور بهذه الأعراض، ينصحك الدكتور طارق عبد السلام بالتوجه إلى الطبيب المختص لتشخيص الحالة جيدًا وبدأ مرحلة العلاج لتفادي التعرض لمضاعفات مزعجة.

أسباب الإصابة بـ المياه البيضاء

تعد المياه البيضاء أحد أمراض العيون التي تسبب تشوشًا بالرؤية، ويطلق عليها أيضًا إعتام عدسة العين، ويرجع سبب تلك التسمية إلى تغير الحالة الكيميائية  للبروتين الموجود في سوائل العين، مما يعيق وصول الضوء إلى الشبكية ومن ثم إلى الدماغ، وتصاب العدسة بالعتامة ما يجعل الرؤية أصعب.

  • عوامل وراثية.
  •  مرضى السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • إدمان المشروبات الكحولية.
  • التدخين.
  • إصابة العين.
  • الإفراط في تناول بعض الأدوية.

تتبدل حالة البروتين نتيجة التعرض لعدة عوامل -بعضها ناتج من عادات سيئة يتبعها الفرد والبعض الآخر ينتج دون إرادة مسبقة- ومن أهم تلك العوامل:

  • التدخين بشراهة.
  • التعرض للأشعة الفوق بنفسجية لفترة طويلة.
  • الاستخدام الطويل للكورتيزونات.
  • العلاج بالإشعاع.
  • التعرض لكدمة شديدة في العين.

تزيد فرصة الإصابة بإعتام عدسة العين جراء التعرض لإحدى العوامل التالية:

  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.

أنواع المياه البيضاء

هناك أنواع عديدة من إعتام عدسة العين تختلف حسب مكان الإصابة في العين وكيفية نشأة المرض. 

فيما يلي نذكر أنواع المياه البيضاء التي تصيب أغلب المرضى:

  • المياه البيضاء النووية: ويصيب ذلك النوع مركز عدسة العين لا الحواف.
  • المياه البيضاء القشرية: تسمى بذلك النوع لكونها تصيب حواف عدسة العين.
  • المياه البيضاء الخلفية تحت المحفظة: وهو النوع الذي يظهر في الجزء الخلفي من عدسة العين.
  • المياه البيضاء الخلقية: وتظهر أعراض ذلك النوع منذ الولادة.
  • المياه البيضاء الثانوية: وتظهر تحديدًا بعد إصابة الفرد بعدة أمراض مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

كيفية تشخيص إعتام عدسة العين

لا تختلف الفحوصات التي تُجرى لمرضى إعتام عدسة العين عن الفحوصات المعتادة، فمن الشائع أن يصل الطبيب إلى التشخيص الدقيق للمرض بعد إجراء الفحوصات التالية:

  • اختبار حدة البصر: يساعد هذا الفحص الطبيب على قياس مستوى الرؤية عند مريض إعتام عدسة العين، ويتم ذلك الفحص بمساعدة مخطط حرف E إذ يُطلب من المريض معرفة اتجاه الحرف مع تغطية إحدى العينين وفي نهاية الفحص يحدد الطبيب مدى جودة النظر.
  • فحص المصباح الشِقِي: يسمح فحص المصباح الشقي للطبيب برؤية أجزاء العين الموجودة في المقدمة وهي القرنية والقزحية والمسافة الفاصلة بينهما بالإضافة إلى عدسة العين، ومن خلال هذا الفحص يتمكن الطبيب من رؤية أي خلل بسيط يحصل داخل العين.
  • فحص الشبكية: يستخدم الطبيب قبل فحص الشبكية قطرات توضع داخل العين تعمل على توسيع الحدقة حتى يسهل فحص الأجزاء الخلفية.

طرق علاج إعتام عدسة العين

يستعمل الطبيب العديد من الوسائل لعلاج المياه البيضاء في العين، ففي البداية يصف للمريض ارتداء النظارات الطبية، وإن لم تنجح في توضيح الرؤية، فإنه يلجأ إلى إجراء عملية المياه البيضاء بالليزر.

عملية المياه البيضاء بالليزر

يطلق عليها أيضًا جراحة الساد، وتعد الخيار الأفضل لعلاج مريض إعتام عدسة العين، وفيها يستبدل الطبيب عدسة العين المتضررة بأخرى اصطناعية جديدة.

العدسات المستخدمة في عملية المياه البيضاء بالليزر

يستبدل الطبيب عدسة العين المتضررة بأحد أنواع العدسات التالية:

  • عدسة أحادية البؤر، يمتلك هذا النوع من العدسة بعد بؤري واحد مما يسمح برؤية الأجسام القريبة فقط لذا ينبغي على المريض ارتداء النظارات الطبية بعد العملية حتى يرى جميع الأبعاد.
  • عدسة متعددة البؤر، على عكس النوع السابق فهذا النوع من العدسات لديه أكثر من بعد بؤري لذا لا يجد المرء صعوبة في الرؤية القريبة والمتوسطة والبعيدة.
  • العدسة الانكسارية، تعالج تلك العدسة المرضى الذين يشكون من الاستجماتيزم فبإمكان هذا العدسة توضيح الرؤية وتحسينها عما مضى.

مخاطر عملية المياه البيضاء بالليزر

كشأن جميع العمليات الجراحية، يُصاحب عملية المياه البيضاء بالليزر بعض المخاطر إن أجراها طبيب غير متمرس قليل الكفاءة، ومن أهم تلك المخاطر:

  • الالتهاب.
  • العدوى البكتيرية.
  • النزيف الدموي.
  • التورم والانتفاخ.
  • تدلي جفون العين.
  • تحرك عدسة العين الجديدة من مكانها.
  • انفصال الشبكية.
  • الإصابة بالمياه الزرقاء.
  • فقدان البصر.

نصائح للوقاية من المياه البيضاء

يمكن الوقاية من الإصابة بإعتام عدسة العين من خلال اتباع النصائح التالية:

  • ارتدي نظارات شمسية أثناء الخروج من المنزل لحماية عينيك من أشعة الشمس.
  • داوم على زيارة طبيب العيون كل فترة لفحص عينيك والتأكد من سلامتهما.
  • توقف عن التدخين.
  • أكثر من تناول الفواكه والخضراوات.
  • حافظ على وزنك المثالي وابتعد عن مسببات السمنة.

طرق علاج المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء:

يلجأ الطبيب لعملية المياه البيضاء لاستعادة القدرة على الإبصار بمساعدة عدسات جديدة بدلًا من العدسات التي تعرضت للضرر والتي تسببت في عدم الرؤية بشكل جيد.

عملية البيضاء بالليزر وتنقسم إلى:

  • العلاج بالموجات فوق الصوتية

هي عملية بسيطة لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة ويتم فيها تفتيت المياه البيضاء بالموجات فوق الصوتية وتقسيمها لنصفين ثم شفطها.

  • العلاج بالليزر (الفيمتو كاتراكت)

يتم استخدام تقنية ليزر الفيمتو ثانية للتخلص من المياه البيضاء في خطوات بسيطة و بأدوات دقيقة وتحت تأثير المخدر الموضعي لتجنب تعرض الشخص.

إجراءات يجب اتباعها قبل عملية المياه البيضاء

قبل إجراء عملية المياه البيضاء سينصحك الطبيب ببعض الإجراءات:

  • التوقف عن تناول الطعام والشراب قبل العملية بـ12 ساعة.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي قد تزيد من نسب حدوث النزيف أثناء العملية.
  • استعمال قطرات مضادة للبكتيريا قبل العملية بيومين.

مضاعفات عملية المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء تعتبر من الجراحات السهلة نسبيًا والتي تعد نسب الخطورة فيها بسيطة للغاية وتحدث في حالات نادرة، ومن أهم مضاعفات عملية المياه البيضاء التي عادةً ما تنتج عن قلة خبرة جراح العيون:

  • عدوى بكتيرية.
  • نزيف أو تورم.
  • تدلي جفن العين.
  • انفصال القرنية.
  • الإصابة بالمياه الزرقاء.
  • فقدان الرؤية تمامًا.

لذلك ينصح الدكتور طارق عبد السلام بضرورة الاعتماد على طبيب له خبرة كبيرة في عمليات المياه البيضاء لتفادي التعرض لأي مضاعفات والحصول على النتائج المتوقعة بعد العملية.

ما هي مواصفات أفضل دكتور لعلاج المياه البيضاء؟

إن كنت تبحث عن أفضل دكتور لعلاج المياه البيضاء يجب أن تتوافر فيه بعض المواصفات أهمها:

  • لديه خبرة كبيرة في علاج المياه البيضاء.
  • حاصل على العديد من الشهادات العلمية في مجال علاج المياه البيضاء.
  • لديه القدرة على اختيار الطريقة المناسبة للعلاج.
  •  يستخدم أحدث التقنيات.
  • يتعامل مع أفضل المراكز والمستشفيات.

الدكتور طارق عبد السميع يعد أحد أفضل الأطباء المتخصصين في علاج المياه البيضاء وله سابق خبرة في هذا المجال حيث أجرى العديد من العمليات الناجحة.

Andy Tran
Andy Tran
Andy Tran