تواصل معنا

    عنوان المركز

    جفاف العين من الآثار الجانبية الشائعة لكافة التدخلات الجراحية في العين، ومنها جراحات تصحيح النظر، بسبب التخلص من الطبقة الخارجية المبطنة لسطح القرنية في أثناء إجراء تلك الجراحات.
    فهل جفاف العين قد يتسبب في مُضاعفات أخرى أكثر خطورة؟ أم أن تأثيره يظل فترة ويزول دون أي مشاكل صحية؟ هل جفاف العين يسبب العمى؟ لنتعرف على إجابات جميع الأسئلة السابقة بمطالعة المقال التالي.. 

    أعراض جفاف العين 

    بعد الخضوع لعمليات المياه البيضاء أو تصحيح النظر -بمختلف تقنيات إجرائها- يشعر المرضى بعدة أعراض منها:

    • زغللة العين وتشوش الرؤية. 
    • احمرار صلبة العين (الجزء الأبيض من العين).
    • الشعور بالوخز والألم في بعض الأحيان. 
    • الرغبة في حك العينين باستمرار.

    قد يُصاحب الأعراض السابقة إدماع العين المُصابة باستمرار، العرض الذي قد ينفي احتمالية الإصابة بالجفاف لدى بعض المرضى، لكنه عرض واضح من أعراض الجفاف وإن لم يُدرك البعض ذلك، إذ تفرز القنوات الدمعية المزيد من الدموع في محاولة تعويض جفاف الأنسجة والقرنية.

    هل جفاف العين يسبب العمى؟

    قد لا يتسبب جفاف العين في الإصابة بالعمى، إلا أن استمرار الإصابة بالجفاف لفترة طويلة قد يعرض المُصاب إلى المزيد من المُضاعفات، البعض منها قد يكون نهايته فقدان النظر تدريجيًا، أو الإصابة بالعمى كليًا إن لم يُعالج.

    مُضاعفات الإصابة بجفاف العين  

    نقص إفراز الدموع في العين وجفاف الأنسجة يتسبب في عدة أمراض، منها:

    تقرح القرنية

    تحدث الإصابة بتقرح القرنية نتيجة الإصابة المسبقة بجفاف العين الشديد، فتفقد الغدد الدمعية قدرتها على إفراز ما يكفي من الدموع -خط الدفاع الأول للتخلص من الجراثيم والبكتريا التي تصل إلى سطح العين-.
    في حال دخول جسم غريب إلى العين مسببًا خدش القرنية مع وجود البكتيريا والفيروسات تحدث الإصابة بالعدوى والتقرحات.

    امراض القرنية المنتشرة

    قد يهمك ايضا : امراض القرنية.. الـ 5 الأكثر انتشارًا

    هل جفاف العين يسبب العمى للمُصابين بالتقرح؟ 

    يمكن علاج جفاف العين وتقرح القرنية بواسطة القطرات المرطبة والقطرات التي تتضمن المُضادت الحيوية، ولكن إذا تُركت التقرحات دون علاج، فقد تتسبب في انتشار العدوى وتندب مقلة العين، وقد يتسبب تفاقم الحالة في فقدان الرؤية الجزئي.

    التهاب الملتحمة

    يُعد التهاب الملتحمة واحدًا من الإصابات المرتبطة بجفاف العين، نتيجة وصول البكتيريا والفيروسات إلى نسيج الملتحمة -الخلايا التي تُبطّن السطح الداخلي للجفون-.
    يُصاحب الإصابة بهذا الالتهاب مجموعة من الأعراض تشمل: حساسية الضوء والشعور بالوخز، واحمرار العين. 

    هل جفاف العين يسبب العمى بعد الالتهاب؟

    قد تستمر أعراض الإصابة والشعور بالألم عدة أيام، لكنه لن يتسبب في الإصابة بالعمى على أيه حال، فلا علاقة لنسيج الملتحمة بعملية الرؤية والإبصار.

    صعوبة القراءة أو القيادة

    عادةً ما يُعاني مُصابو جفاف العين من صعوبة القراءة والقيادة، نظرًا لأعراض تشوش وضبابية الرؤية، ووخز العين المستمر التي تلازمهم باستمرار، والتي تزداد شدتها بمرور الوقت.
    قد يعتقد المُصابون أن نظرهم قد انخفض ويحتاجون إلى تغيير قياسات النظارات الطبية، ولكن الأمر ليس سوى جفاف بسيط يمكن التخلص منه بواسطة القطرات الطبية. 

    عدم القدرة على ارتداء العدسات اللاصقة

    كي تستطيع ارتداء العدسات اللاصقة دون ألم، تحتاج عينيك إلى إنتاج كمية كافية من الدموع، وإلا ستصبح العدسات جافة للغاية الأمر الذي قد يتسبب في تهيج العين، والشعور بالألم، واحمرار القرنية.
    بعد أن وضحنا ما هو جفاف العين و هل جفاف العين يسبب العمى أم لا، لنختتم مقالنا بمجموعة من التعليمات التي تُساعدك على الاستشفاء من الجفاف والتخلص مما يُصاحبه من ألم خلال فترة وجيزة. 

    • التزم باستخدام القطرات المرطبة باستمرار في المواعيد التي حددها لك الطبيب. 
    • ارح عينيك بين حين وآخر خلال القيام بنشاط ما يستغرق فترة طويلة، مثل القراءة.
    • استخدم النظارات الشمسية عند الخروج من المنزل لتجنب وصول الأتربة إلى عينيك وما قد ينتج عنها من ألم وتهيج في العين. 

    في حال اتباع التعلمات التالية واستمرار الشعور بالألم وعدم الراحة ننصحك بمراجعة الدكتور طارق عبد السمعي –احسن دكتور عيون في مصر– للخضوع للفحص لاختيار علاج آخر ملائم لحالتك.

    للحجز والاستعلام يمكنكم التواصل معنا الان عن طريق الهاتف او عبر الواتساب