00201122211173 info@oyonieyecenter.com

تجربتي مع عملية تثبيت القرنية

تجربتي مع عملية تثبيت القرنية

تجربتي مع عملية تثبيت القرنية

مرض القرنية المخروطية من أشد أمراض العيون إيذاءًا للمريض، وقد يسبب له آلامًا بالغة، ويمنعه عن مزاولة أنشطته اليومية بصورة الطبيعية، إلى جانب العديد من الأعراض الأخرى المصاحبة للإصابة والتي تعؤرق حياته. فكيف كانت رحلة مرضى القرنية المخروطية السابقين مع المرض، وكيف تمكنوا من التخلص منه؟ يمكن معرفة ذلك من خلال مقال تجربتي مع عملية تثبيت القرنية، والذي يبث من خلاله أحد المرضى تجربته الخاصة مع أعراض المرض ورحلة العلاج.

تجربتي مع عملية تثبيت القرنية: فترة ما قبل الخضوع للجراحة

“بدأت تجربتي مع عملية تثبيت القرنية بعد فترة وجيزة من إصابتي بالقرنية المخروطية، والتي ظهرت أعراضها بشدة منذ بلوغي سن الخامسة والثلاثين، فتغيرت رؤيتي للأشياء من حولي ولم أعد أستطع تمييزها بوضوح كالسابق، ذلك بالإضافة إلى الشعور بألم شديد في قرنية العين، وزيادة بروزها للخارج عن المألوف، لذلك توجهت إلى افضل دكتور قرنية في مصر لاستشارته”.

تجربتي مع عملية تثبيت القرنية: الفحص والتشخيص

“عندما توجهت إلى استشارة الطبيب وبعد شرح الأعراض التي أشعر بها بدأ بإجراء عدة فحوصات تضمنت فحص قاع العين المتعارف عليه، تبعه الطبيب ببعض الفحوصات الخاصة بالكشف عن أمراض القرنية، ومنها التصوير الطبوغرافي للقرنية، بعدها تم تشخيصي بالقرنية المخروطية في درجتها الأولى، وخضعت لـ عملية تثبيت القرنية”.

عملية تثبيت القرنية

عملية تثبيت القرنية هي إحدى جراحات العيون الشهيرة التي تهدف إلى منع تدهور مرض القرنية المخروطية الذي يؤثر بشدة على مستوى رؤية المريض.

تُجرى عملية تثبيت القرنية من خلال عدة خطوات يسيرة، لا تحتاج سوى بضع دقائق فقط، فتبدأ بتخدير المريض تخديراً موضعاً بواسطة بعض القطرات أو المحاليل الطبية، وغمر العين المُصابة بمادة الريبوفلافين بالقدر الكافي لتكوين روابط الكولاجين اللازمة في تثبيت القرنية المخروطية، ثم تسليط الأشعة فوق البنفسجية على سطح القرنية لتقوية هذه الروابط.

 

تجربتي مع عملية تثبيت القرنية

.

للتواصل من خلال الواتساب للتواصل من خلال الاتصال

 تجربتي مع عملية تثبيت القرنية: مرحلة التعافي

“لم تستغرق عملية تثبيت القرنية الكثير من الوقت، وتمكنت من مغادرة المستشفى والعودة إلى المنزل مباشرةً، كما أشار الطبيب إلى مجموعة من التعليمات عن أهمية استخدام واقي العين خلال الأيام الأولى من العملية، والالتزام باستخدام القطرات التي وصفها في مواعيدها المحددة، مع الابتعاد عن أماكن التلوث والأتربة”.

فترة النقاهة بعد عملية تثبيت القرنية

بعد الخضوع للعملية يحتاج المريض إلى الراحة والبقاء بالمنزل قدر الإمكان حتى زوال اعراض ما بعد عملية تثبيت القرنية، من تشوش الرؤية وضبابيتها، مع الالتزام بمجموعة من التعليمات التي تتضمن:

  • تعقيم العين من خلال استخدام قطرات العين الموصوفة من قبل الطبيب.
  • تجنب وصول الماء مباشرةً إلى العين، واستخدام واقي العين عند الاستحمام أو غسل الوجه.
  • مراجعة الطبيب بعد عدة أيام للتأكد من نجاح العملية.

أما عن إجابة سؤال “متى يتحسن النظر بعد عملية تثبيت القرنية؟” ، فيبدأ النظر بالتحسن تدريجياً خلال الأربع أيام الأولى من الجراحة بنسبة بسيطة، بينما يستمر التحسن حتى يعود نظر المريض طبيعياً بعد مرور أربعة أشهر.

يمكنك الحجز الان في عيادة الدكتور طارق عبد السميع من خلال الموقع الاكتروني او من خلال صفحتنا على الفيس بوك 

Facebook
whatsapp
phone