00201122211173 info@oyonieyecenter.com

القرنية هي النسيج الشفاف النصف دائري في العين، وظيفتها كسر الضوء كي يسقط على الشبكية الموجودة خلف العين ما يؤدي إلى تكون الصورة ورؤية الأشياء. في بعض الأحيان تفقد القرنية شفافيتها أو يتغير شكلها النصف دائري ما يسبب تشويش الرؤية واضطرار الكثيرين اللجوء إلى إجراء عملية زراعة القرنية العين.

ما هي دواعي تلك العملية؟ وما هي أنواعها؟ وما أهم الإجراءات المتبعة قبل وبعد العملية؟ في هذا المقال نعرض كل ما تحتاج معرفته عن زراعة القرنية، فاقرأ ما يلي.

ما هي عملية زراعة قرنية العين؟ 

يوضح الدكتور طارق عبد السميع – مؤسس مركز عيوني واستشاري طب وجراحة العيون – أن عملية زراعة قرنية العين هي استبدال الجزء التالف من القرنية (حوالي 8 ملم) بجزء آخر شفاف من متبرع، مما ينتج عنه وضوح الرؤية وتحسن جودة الحياة. هناك نوعان من زراعة القرنية وهما: زراعة القرنية الكلية، وزراعة القرنية الجزئية، نستعرض التفاصيل الخاصة بهما في السطور القادمة. 

ما هي دواعي إجراء عملية زراعة قرنية العين؟

تلف قرنية العين ومشاكلها المختلفة تستدعي الخضوع إلى عملية زراعة قرنية العين كإجراء متقدم لاستعادة الرؤية، كما تساعد العملية على تخفيف الآلام الناتجة من أمراض القرنية. ومن الأمراض التي يمكن علاجها بزراعة القرنية ما يلي:

  • القرنية المخروطية: فقدان القرنية لشكلها النصف الدائري الطبيعي لتُصبح بشكل مخروطي، وهي مرض يتطور تدريجيًا ويُصيب الأفراد بداية من فترة المراهقة (يُصيب المراهقين بداية من عُمر 12 عام). 
  • ضمور فوكس: مرض وراثي ناتج عن تراكم السوائل في طبقات القرنية ما يسبب تورمها، وهو مرض يتطور تدريجيًا يظهر في عمر الخمسين والستين في أغلب الأحوال.
  • قطع القرنية.
  • تندب القرنية الناتج عن العدوى الفيروسية أو العدوى البكتيرية.
  • تورم القرنية.
  • قرحة القرنية الغير مُستجيبة للعلاجات الدوائية.
  • مضاعفات عمليات العيون الأخرى.

ما هي أنواع زراعة القرنية؟ 

يشير الدكتور طارق عبد السميع إلى وجود نوعين أساسيين من أنواع زراعة القرنية، عملية زراعة القرنية (الجزئي) و(الكلّي). للتوضيح دعنا نُجزم بوجود طبقتين للقرنية؛ الداخلية والخارجية، عند وجود مشكلة ما في الطبقتين، عندئذ يتم إجراء عملية زراعة القرنية الكلية بإزالة حوالي 8 مليمتر من منتصف القرنية واستبدالها. 

أما في حالة وجود مرض يؤثر على الطبقة الخارجية فقط مثل القرنية المخروطية، يتم إجراء عملية زراعة القرنية (الجزئي) فقط، وتظهر مميزاتها في الحد من خطر رفض الجسم للقرنية المزروعة، مما يزيد من معدل أمان العملية.

وفي حال الإصابة بمرض يؤثر سلبيًا على طبقة القرنية الداخلية، يتم استبدال طبقة الداخلية فقط، وأهم ما يميز تلك العملية استخدام عدد أقل من الخيوط والغرز الجراحية.

ما هي علامات رفض الجسم للقرنية؟

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تشير إلى رفض الجسم للقرنية الجديدة، حيث تهاجم الخلايا المناعية القرنية المزروعة باعتبارها جسمًا غريبًا ما يتطلب تدخل طبي فوري للحد من الأعراض، أو الخضوع إلى عملية أخرى لإعادة زراعة القرنية. تتضمن تلك الأعراض المحتملة ما يلي:

  • ألم شديد في العين.
  • فقدان الرؤية.
  • احمرار العين احمرارًا شديدًا.
  • حساسية الضوء.

ما هي نسبة نجاح عملية زرع القرنية؟

يوضح الدكتور طارق عبد السميع وجود بعض المفاهيم المغلوطة والتخوفات من ارتفاع نسبة فشل عملية زراعة قرنية العين برفض الجسم للقرنية الجديدة، وتعتمد نسبة نجاح عملية زرع القرنية على سبب إجراء العملية. على سبيل المثال، في حالة إجراء عملية زرع القرنية الجزئي لمرضى القرنية المخروطية، تنعدم نسبة رفض الجسم للقرنية، أمّا في حالة زراعة القرنية الكلية، فمن المحتمل رفض الجسم للقرنية بنسبة 10%. 

ويشير الدكتور طارق عبد السميع إلى أن ارتفاع نسبة حدوث رفض للقرنية في بعض الحالات يكون واضحًا من البداية عند إجراء فحوصات ما قبل العملية، وحينها يتم وصف بعض الأدوية المناسبة لتقليل نسبة الرفض.

تقنية زراعة القرنية بالليزر

يوضح الدكتور طارق عبد السميع مدى التطور التكنولوجي الذي توصلت له جراحات العيون؛ ففي العهود السابقة كانت تُستخدم قواطع خاصة لقطع القرنية للمريض والمتبرع، وكانت تعتمد بشكل كبير على خبرة الطبيب الجراح.

مع ظهور التقنيات الحديثة وُجِدَت تقنية زراعة القرنية بالليزر، فيها يُستخدم ليزر الفيمتوثانية لقطع القرنية بدلًا من القواطع القديمة، الأمر الذي يريد من من دقة وجودة العملية. 

كيفية الاستعداد للعملية

قبل إجراء عملية زراعة قرنية العين لابد من اتباع بعض الإجراءات الهامة والإرشادات، ومن أهمها ما يلي:

  • فحص العين فحصًا كليًَا: يفحص الطبيب القرنية فحصًا شاملًا لتشخيص أي مرض قد يؤثر على نتائج العملية ويسبب رفض الجسم للقرنية.
  • إجراء قياسات العين ورسم خريطة للقرنية: يحدد الطبيب القياسات الدقيقة للقرنية التي سيتم زراعتها.
  • مناقشة المريض، وتحديد التاريخ الطبي والتاريخ الدوائي، ومعرفة ما إذا كان المريض يتناول أي مكملات غذائية أو عشبية.
  • علاج أمراض العين الأخرى إن وجدت.

تعليمات ما بعد العملية

يؤكد الدكتور طارق عبد السميع على ضرورة اتباع تعليمات ما بعد العملية لتفادي فشلها، وتتضمن تلك التعليمات ما يلي:

  • استخدام الأدوية التي وصفها الطبيب من قطرات ومضاد حيوي ومضادات الالتهاب للحد من فرص الإصابة بالعدوى، والحد من الألم بعد العملية.
  • ارتداء واقي العين
  • الاستلقاء على الظهر للمساعدة على تثبيت القرنية الجديدة حتى تلتئم.
  • تجنب ممارسة الرياضات العنيفة ورفع الأشياء الثقيلة وبذل مجهود بدني يؤثر بشكل كبير على نتائج العملية.
  • الالتزام بحضور زيارات المتابعة مع الطبيب.

يوفر مركز عيوني تحت إشراف الدكتور طارق عبد السميع عملية زراعة قرنية العين بأحدث التقنيات العالمية. للمزيد من المعلومات، اتصل بالأرقام الموضحة أدناه. 

Andy Tran
Andy Tran
Andy Tran