00201122211173 info@oyonieyecenter.com

هل يضعف النظر بعد عملية الليزك

هل يضعف النظر بعد عملية الليزك

يخضع العديد من مرضى العيون إلى عملية الليزك على أمل استعادة الرؤية الجيدة من جديد، وتحسن مستوى نظرهم إلى أفضل مما كان عليه سلفًا، لكن وجود نسبة -ليست بقليلة- ممن سبق لهم الخضوع لهذه العملية ولم تكلل بالنجاح أو تحقق النتيجة المرجوة منها يُثير الريبة والشك بالنسبة للمرشحين لها خوفاً من أن تفشل معهم أيضاً.

إذا ما هي الأسباب التي تؤدي إلى نجاح العملية مع بعض الأشخاص وفشلها مع أخرين، و هل يضعف النظر بعد عملية الليزك حقاً أم أنه لا يتحسن من الأساس لسبب خطأ تقني بالعملية؟ 

يوضح لنا جميع النقاط السابقة الدكتور طارق عبد السميع -استشاري طب وجراحات العيون و افضل دكتور ليزك في مصر– في هذا المقال.

هل يضعف النظر بعد عملية الليزك؟

بعد إجراء العملية لبعض المرضى وتجاوز فترة التعافي لم يستطيعوا تمييز ورؤية الأشياء بوضوح كما كان الحال من البداية، وهو ما جعلهم يتساءلون هل يضعف النظر بعد عملية الليزك واتباع التعليمات الوقائية خلال فترة النقاهة؟

وللأسف الإجابة هنا هي نعم، فبعض المرضى -وإن اتبعوا كافة ما يُمليه عليهم الطبيب من تعليمات تساعدهم على التعافي بعد العملية- لا يتحسن نظرهم أو يتحسن بشكلٍ مؤقت ثم تبدأ كفاءة الرؤية في الانخفاض مجددًا، بسبب وجود عدة عوامل بعضها مرضية لا يمكن الوقاية منها، وأخرى أخطاء طبية ترجع إلى عدم الاختيار الجيد للطبيب.

أسباب مرضية تؤدي إلى فشل عملية الليزك 

تمثل أمراض العيون السبب الأكثر شيوعاً لفشل عمليات الليزك، ومن تلك الأمراض ما يلي:

  • طول النظر الشيخوخي، والذي يتعلق بسن المرضى، فإن تخطى المريض سن الأربعين تُصبح عدسة عينه أقل مرونة، وتبدأ المواد البروتينية الداخلة في تكوينها في التحلل، ما يؤدي إلى ضعف الرؤية القريبة تدريجياً.
  • المياه البيضاء في العين (عتامة العين)، قد يعود سبب فشل عملية الليزك وضعف النظر بعد إجرائها إلى الإصابة بالمياه البيضاء وإعتام عدسة العين نتيجة تغيّر وتحلل بروتينات العدسة والألياف المُكوّنة لعدستها، فتُصبح رؤية المريض مشوشة وغير واضحة.
  • قصر النظر التقدمي، بمرور السنين المتتالية يضعف النظر شيئاً فشيئاً، فنجد كبار السن وإن خضعوا سابقاً إلى عملية الليزك فإن نظرهم يضعف تدريجياً.

 

أخطاء طبية تؤدي إلى فشل عملية الليزك

وهي من الأسباب التي يندر حدوثها نظراً لتقدم التقنيات والأجهزة المُستخدمة في إجراء العملية والفحوصات الطبية التي تسبقها، وقد يرجع حدوثها إلى خطأ الطبيب في تشخيص الحالة من البداية، ومن هذه الحالات:

  • الحالات المُصابة بالقرنية المخروطية، والتي لن تُحقق معها عملية الليزك النتيجة المطلوبة، إذ إن المشكلة الرئيسية في بروز وتحدب سطح القرنية الخارجي.
  • خطأ في حساب قياسات نظر المريض أو إدخال قياسات مختلفة إلى جهاز الليزر، ما ينتج عنها تحسن في مستوى نظر ورؤية المريض ولكن بدرجة أقل من المطلوبة.

إلى هنا نكون أجبنا عن سؤال “هل يضعف النظر بعد عملية الليزك؟” بتوضيح شقّي المعادلة التي تعتمد عليها نسبة نجاح العملية، يمكنك معرفة المزيد من التفاصيل عن العملية والمعايير التي تحدد أسعارها من خلال مقال سعر عملية الليزك.

ويمكننا الآن أن نجيب عن نقطة أخرى يخشاها بعض مرضى ضعف النظر، وهي هل العملية مؤلمة أم لا؟

هل عملية الليزك مؤلمة؟

يجيب الدكتور طارق موضحًا أن عملية الليزك لا تسبب أي ألم للمريض أثناء إجرائها، باستثناء الشعور بضغط بسيط يستمر لمدة عشر ثوان فقط في كل عين عند بداية العملية، ولا تتجاوز مدة عملية الليزك سوى أربع دقائق للعين الواحدة، بعدها يستطيع المريض الخروج من غرفة العمليات ومغادرة المستشفى في نفس الوقت بعد اختفاء ضبابية العين الناتجة عن الجراحة، ويمكنك معرفة المزيد حول نتائج هذه العملية من خلال تصفح مقال تجربتي مع عملية الليزك.

Facebook
whatsapp
phone